Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

للتواصل الاعلانات التجارية منتدى اعمار تظاهرة الاسبوع مجلس الادارة اعمار
 
Share |
طباعة اضافة الموضوع الى المفضلة حفظ الموضوع ارسل الموضوع الى صديق

إستفتاء كوردستان مابين الحصار وقانون الأحزاب . الجزء الثاني


إستفتاء كوردستان مابين الحصار وقانون الأحزاب . الجزء الثاني

محمد حسين

فماذنب شعبنا الكوردي في شمال العراق ان يدفع كل هذا الثمن ويتحمل تداعيات هذه الأزمات التي يفتعلها السياسيون وخاصة هذا الحصار المفروض من قبل الحكومة والتي لا نعرف ماستخلفه من مآسي وويلات؟! الشعب العراقي حاليا يترقب حل الأزمة الراهنة بالحوار الذي يحمي الدستور وهيبة الدولة أمام الإعلام لا بتعقيدها من خلال المزايدات الباطلة. ومن تداعيات ونتائج هذا الخطأ التاريخي للملف الكوردي أمور كثيرة وخطيرة منها تأييد حزب البعث المنقرض لهذا الاستفتاء ومناورات إيرانية عراقية على حدود شمال العراق وإغلاق منافذ باشماخ وبرويز خان إضافة الى إيقاف تجارة النفط وتصريحات عديدة من عدة جهات.ا

 فمثلا ناتنياهو يقول نحن فقط ايدنا طموحات الكورد ولم نشجعهم، والعبادي سيعيّن حاكم عسكري بدلا من المحافظ المقال، حتى ان اردوغان بعد عودته من طهران الأسبوع الماضي صرح للإعلام بأنه لا توجد شرعية للكورد في كركوك وسنتخذ اجراءات بشان كركوك وآلية ثلاثية مع ايران والعراق لتولي ملف اغلاق تجارة النفط مع كوردستان، وهناك ايضا قرارات في صدد تجريم النواب القائمين على الاستفتاء وإحالتهم الى المحاكم بتهمة الحنث باليمين الدستوري والخيانة العظمى والكثير الكثير من التصريحات والتهديدات التركية والايرانية بحق السيد مسعود البارزاني وكارثية هذه الخطوة غير الحكيمة وماسينجم عنها من تبعات سيئة على المدى البعيد 

ونحن كحشد إعلامي لمحاربة الفساد وكإعلام حُر مستقل وكأقلام حُّرة ننشر قرائتنا لهذه الاحداث المتسارعة والحسّاسة التي تمس بالعمق وحدة وطننا ونُظهر وجهة نظر اكثرية الشارع العراقي من خلال الصحافة وبوسائلها المتنوعة سعيا للحفاظ على وحدة الشعب العراقي بأكمله وللتقريب بينهم ونقلا للصورة الواقعية والحقيقة لتطلعات شعبنا العراقي الى الشارع العربي والاسلامي والعالمي. إن إعلان تشكيل مجلس القيادة السياسية الكوردستانية دليل لايقبل الشك على تخبط إدارة الحزب الديمقراطي الكردستاني وسعيه الى إيجاد البديل الذي يمكن من خلاله التفاوض مع الحكومة العراقية تحت هذا المسمى والمنصب الجديد. فهل سيلاقي الشرعية والترحيب من باقي الأحزاب الكردية؟.ا

 النتيجة ان السيد مسعود البرزاني خرج حاليا من دائرة إهتمام البيت الأبيض وبالمقابل اظهر الأمريكان دعمهم الكامل لسيطرة الحكومة الاتحادية على جميع مفاصل الدولة من شمالها الى جنوبها. الحقيقة ان العراق وبجميع مكوناته وخاصة قواته العسكرية مشغولون بالانتصارات وعمليات تحرير ماتبقى من المناطق المغتصبة، وليس في حساباته أصلا اللجوء الى الخيار العسكري لاسامح الله لحل مشكلة شمال العراق، ومهما حصلت الخلافات بين ابناء البيت العراقي الواحد فلا خيار سوى الحوار المبني على احترام الدستور والسير على نهجه.ا

واذا تغير موقف الحكومة الى قرارات وطنية اخرى فكل الشعب حينذاك سيكون مع مصلحة الوطن العليا. واما مسالة عدم شرعية الاستفتاء وموقف المرجعية الرشيدة الحاسم لوحدة العراق والرفض الشعبي والأممي لمشاريع التقسيم هي ثقافات ومواقف ثابتة ومترسخة بين صنوف المجتمعات وبمختلف المستويات والمناصب، وكانت آخرها موقف مؤسسة الأزهر الشريف الدينية في دولة مصر التي جاءت مع وحدة العراق أرضا وشعبا، والذي دعم هذا الملف دعما عربيا وإسلاميا وساعد في إجهاض المؤامرات والتدخلات الخارجية في الشأن العراقي الذي هو جزء من الشأن العربي والإسلامي والعالمي.ا

الحقيقة لاأحد يوافق على أية عقوبات او حصار على اهلنا في شمال العراق، علما أن كل الإجراءات القانونية المتخذة بحق السياسيين الكورد هي قانونية ودستورية الغاية منها فرض القانون والسلطة الاتحادية للدولة، ان وجود وسيطرة القوات الكوردية ولحد الان في المناطق الساخنة في مدينة كركوك غير قانونية بل تؤدي الى تعقيد الحوار مع الحكومة الاتحادية، فمن الحكمة ان تخضع جميع المناطق تحت سيطرة قوات الحكومة الاتحادية تعزيزا وتصديقا لحسن النوايا لكي تُحل المشاكل مع الإقليم، حتى ان هناك إجراءات دستورية بحق كل من شارك او حرض على الاستفتاء من المسؤولين الحكوميين، لذا يتعيّن على القادة الكورد التعاطي معها بالحكمة لكي تنحل كل الاشكالات العالقة وبالسرعة الممكنة.ا

ولانعرف كيف سمحت الحكومة الاتحادية العراقية لحكومة الإقليم ولعدة سنوات خلت بالتعامل والتخاطب مع عدد من حكومات الدول الخارجية كجهة حكومية عراقية مع انها مجرد حكومة اقليم محلية، والمعروف عالميا ان الحكومات المركزية للدول هي فقط المخولة دستوريا للتعاملات وتوقيع المواثيق والمعاهدات لاغيرها؟؟ من جانب آخر : لاأحد ينكر العلاقة المتينة بين العراقيين الشيعة تحديدا وبين الكورد والتي تمدد جذورها الى قبل خمسين سنة مضت، من زمان السيد محسن الحكيم رحمه الله وفتواه المشهورة بعدم محاربة الاكراد وخصوصية حماية القضية الكردية والى يومنا هذا مرورا بعهد نظام البعث المقبور وكيف كانت مدن ومناطق وقرى وجبال شمال العراق ملجأ لكل المعارضين السياسيين آنذاك وكيف كانت المعاملة الأخوية والانسانية العميقة لكل المعارضين من حماية ورعاية وإلتزام واحترام لأفكارهم وأهدافهم الوطنية، وهذا التقارب طبعا والتحابب والاتفاق صار يُبغض أعداء العراق والعراقيين، فقد حاولوا لعدة سنوات ان يخدشوا هذه العلاقة الوطنية المتميزة ويوجدوا الكراهية بينهم فلم يتمكنوا من نيل مرادهم في ذلك، حتى جاءت هذه الفرصة لهم من خلال إظهار دعمهم وتشجيعهم وحثهم على المضي في عملية الاستفتاء لتحقيق الاستقلال المنشود. وبعدها نكروا ونقضوا كل العهود والوعود.ا

ومن المفروض بعد كل هذه الإشكاليات والمشادات الإعلامية ان تتم إدارة المناطق الساخنة تحت قيادة موحدة من قبل القيادة الاتحادية للوطن. لان فرض القانون وحماية المواطنين من شمال العراق الى جنوبه من واجبات الحكومة العراقية. ونحن كجهة إعلامية ورقابية حرة ومستقلة نرى ومن خلال تصريحات رئيس الوزراء الاخيرة، بان الحكومة ترفض اللجوء الى الصدام المسلح وترفض فرض الأمر الواقع بالقوة وفِي نفس الوقت ترفض أية تهديدات عسكرية خارجية، وهذا دليل واضح وملموس لحسن نوايا الحكومة في تعاملها مع أبناء شعبها.ا

وفِي النهاية يبقى الدستور العراقي هو الحاكم وهو المرجع الوحيد لحلحلت كل القضايا والملفات التي تؤدي الى زرع الفتنة او تزعزع وحدة الصف الوطني، وكل الإجراءات التي تتخذ من قبل الحكومة يجب ان تكون منصفة وعادلة ومتساوية وليس على حساب مصلحة قومية او مكون دون آخر، بمعنى النظر الى جميع المحافظات بنظرة واحدة دون تمييز ولاتحيّز لإبن الوسط على إبن الشمال او الجنوب والعكس تماما هو الصحيح، فالكل مواطنون من الدرجة الاولى والجميع شركاء في هذا الوطن المعطاء.ا


وعلى منتدى شبكة اعمار العراق


 

 


مواضيع ذات صلة
لقــاء وإتفاق بين التيار الديمقراطي والحزب الشيوعي في استراليا
الحكومة والمهمات القادمة / الاستاذ جواد العطار
إستفتاء كوردستان مابين الحصار وقانون الأحزاب . الجزء الأول
لقاء ودي بين منظمتين نسويتين في سيدني
إعلان/جمعية الأكادميين العراقيين تنظم سيمنارات لتطوير التعليم العالي في العراق
الإستقالات في حكومة المُحاصصات
نداء آخر من حملة اعمار مكتبة جامعة الموصل
نداء من قاف إلى السادة رؤساء الكتل والأحزاب
الكرة في ملعب النواب / بقلم الأستاذ جواد العطار
أستراليا تشهد المهرجان السادس للجواهري في سيدني
بيـــــان الى الجالية العراقية في استراليا والعالم/ يخص محنة المندائيين في دول الانتظار
ألعراق أمامَ خيارات أحلاها مُرّ / بقلم الاستاذ عزيز الخزرجي
إحتفائية ادبية للأخ الشاعر الاستاذ أحمد الياسري في مدينة ملبورن
ندوة ثقافية ساخنة في سيدني
ايها الذاهبون الى شرق حوران :: الشاعر حسين الصالح الصخني
 
 

لللإطـــلاع على موقع لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية في أستراليا

أخبار العراق ساعة بساعة

حوار مفتوح مع ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف

بيــــان / تشكيل لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية

شاهد بالفيديو عاشوراء الامام الحسين في سيدني ـ أستراليا لعام 1432هـ .ا

أقلام حُرّة

محطات تلفزيونية عربية

لقــاء وإتفاق بين التيار الديمقراطي والحزب الشيوعي في استراليا


الحكومة والمهمات القادمة / الاستاذ جواد العطار


إستفتاء كوردستان مابين الحصار وقانون الأحزاب . الجزء الثاني


إستفتاء كوردستان مابين الحصار وقانون الأحزاب . الجزء الأول


لقاء ودي بين منظمتين نسويتين في سيدني


إعلان/جمعية الأكادميين العراقيين تنظم سيمنارات لتطوير التعليم العالي في العراق


الإستقالات في حكومة المُحاصصات


نداء آخر من حملة اعمار مكتبة جامعة الموصل


نداء من قاف إلى السادة رؤساء الكتل والأحزاب


الكرة في ملعب النواب / بقلم الأستاذ جواد العطار

للإطلاع على العدد الجديد لجريدة العراقية الاسبوعية الصادرة في أستراليا


تــابـعــونــا على تــويــتــر ...ا


البث التلفزيوني المباشر لجميع القنوات العربية


شاهد وأختار افلام ومسرحيات وتمثيليات


مشاهد مضحكة على اليوتيوب


عالم الأمومة والطفولة


أســتراليـات
 
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm1.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm2.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm3.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm4.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm5.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm6.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm7.gif
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm8.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm9.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm10.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm11.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm12.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm13.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm14.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm15.jpg
 
 
 
 

 
لاستكمال دراساتكم الجامعية
المعهد الأوروبي العالي لدراسات العربية
إستراحة القارىء
مـع الكاميرا الخفيـة
شركة البغدادية
للتصميم والإعلان والبرمجة
البث المباشر لمدينة
كربـــلاء المقدســة
المواقع العراقية الصديقة
Iraqi SITES

Bookmark and Share

     
إعمار | مجلس الادارة | تظاهرة الاسبوع | منتدى اعمار | الأعلانات التجارية | للتواصيل

المقالات المنشورة ليست بالضرورة تُعبِّر عن رأي إعمار - إعمار آمنت بتنوّع الطيف العراقي وعمق جذوره الحضاريّة
إعمار أول موقع إعلامي ألكتروني عراقي يصدر من القارة الأسترالية

 
© 2005-2010 Iraq2003