Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

للتواصل الاعلانات التجارية منتدى اعمار تظاهرة الاسبوع مجلس الادارة اعمار
 
Share |
طباعة اضافة الموضوع الى المفضلة حفظ الموضوع ارسل الموضوع الى صديق

أهمية فن الموسيقى للأطفال


أهمية فن الموسيقى للأطفال
الفن الموسيقي يحتل مقاما رفيعا ساميا وذلك لما للموسيقى من تأثير عظيم على النفس الإنسانية والأحاسيس البشرية و المقصود بالموسيقى هنا هي تلك النغمات البديعة والألحان الراقية التي لا تخرج الإنسان عن شأن الأدب والوقار بل تكون سببا في أن تجعله يسمو ويطير في عوالم الإبداع.
 
للموسيقى تأثيرات عظيمة على النفس والوجدان و تسبب الجذب والوله لروح الإنسان فتحوله من حال إلى حال إن الأصوات والألحان البديعة وغناء المطرب  عرض يحمله الهواء لأن الصوت عبارة عن التموجات الهوائية ومن تموج الهواء يتأثر صماخ الأذن فيحصل الإستماع فانظروا الآن إن التموجات الهوائية عرض من الأعراض تأتي بالجذب والوله لروح الإنسان تؤثر فيها فيضحك ويبكي ،فإن هذا شئ عجيب لأنه ليس شيئا يخرج من المغني ويدخل في المستمع ومع هذا تحصل تأثيرات عظيمة روحانية.

كما أن لو أراد شخص أن يلقي خطابا فعليه أن يستمع للموسيقى قبل الالقاء حيث سيساعده ذلك على أن تكون خطابته أكثر تاثيرا وقد كان اليونانيون القدماء يتبعون هذا فبعد أن تعزف الموسيقى  ويتهيأ المستمعون وتزداد قابليتهم للإدراك يبدأون بالخطابة.
 

ويقال أن في بلاد الفرس قديما شابا يعتبر من أشهر الموسيقيين وقتئذ وعندما كان يعجز رئيس الوزراء أن يقنع الملك بتنفيذ أمر من الامور كان الوزير يطلب من هذا الشاب أن يذهب الى الديوان الملكي ويعزف اشجى الألحان واكثرها أثرا فيزداد كرم وسخاء الملك بعد سماعه الموسيقى .

وبالرغم من أن الموسيقى وسيلة مؤثرة للتربية وتكامل البشر ولكن للوصول الى الهدف يجب أن يكون عن طريق التعاليم الإلهية فالموسيقى كالبلور الصافي والكأس النظيف الطاهر والتعاليم الإلهية كسلسبيل الماء النقي فعندما يكون الكأس نظيفا والماء في غاية الشفافية حينئذ تهب الحياة.
 

لذلك فإن تلاوة الأدعية والمناجاة بالألحان الجميلة لها أثر عظيم، والخلاصة أن الموسيقى ذات تأثير شديد في الأفكار وفي الحالة النفسية الظاهرية والداخلية للإنسان وكذلك لها تأثير في صفاته وفي عوالم المحبة وهي مرقاة لعروج الأرواح الى العوالم الروحانية.

ونجد في كثير من تقاليد الامم الامهات يترنمن بالحان خاصة وقت نوم الأطفال وهذا ليس لتوصيل اللحن الجميل الى مسمع الطفل فقط بل  الكلمات التي تلقى بلحن شجي لها تأثير مفيد في التربية .

والأطفال عامة يميلون الى الموسيقى ويستلذون من سماع النغمات الجميلة وخاصة من سن 3-4 سنوات يحبون الأغاني التي تحتوى على كلمات لها قافية موزونة ويحفظونها ويرددونها بسرعة .


وطبقا لتحقيق العلماء أن الوراثة تلعب دورا كبيرا في مقدرة الموسيقيين وشهرتهم وأكدت البحوث بأن الوالدين الموسيقيين عادة تكون اطفالهم بنسبة كبيرة ذوي موهبة
فنية وحتى لو لم يكن الوالدان لديهم الإستعداد والموهبة الموسيقية تظهر هذه الموهبة لدى اطفالهم نوعا ما .
 

هذا بالنسبة لعامل الوراثة إنما الموهبة والإستفادة من الموسيقى موجودة تقريبا لدى جميع الأفراد .
 

وعادة تظهر هذه الموهبة لدى الأطفال قبل الخامسة فيجب تدريبهم على التذوق الموسيقي .
 

وجميل جدا  إذا وجد الآباء ميلا و استعدادا لدى اطفالهم في مجال الموسيقى أن يتشاوروا مع أساتذة الفن لتعلموا ويدرسوا أطفالهم الفن

ومن المهم أن يتعلم الطفل حقائق ما بخصوص هذا الفن لأن بدون الإطلاع لا يستفيد من النغمات والألحان والأصوات الجميلة ، والأطفال خاصة  لأن قلوبهم لطيفة وصافية وطاهرة فالألحان الشجية والموسيقى تكون ذات أثر عظيم عليهم .
 

  
مواضيع ذات صلة
الموسيقى أقدم لغة عرفها الأنسان
 
 

لللإطـــلاع على موقع لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية في أستراليا

أخبار العراق ساعة بساعة

حوار مفتوح مع ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف

بيــــان / تشكيل لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية

شاهد بالفيديو عاشوراء الامام الحسين في سيدني ـ أستراليا لعام 1432هـ .ا

أقلام حُرّة

محطات تلفزيونية عربية

بيـــــان الى الجالية العراقية في استراليا والعالم/ يخص محنة المندائيين في دول الانتظار


ألعراق أمامَ خيارات أحلاها مُرّ / بقلم الاستاذ عزيز الخزرجي


إحتفائية ادبية للأخ الشاعر الاستاذ أحمد الياسري في مدينة ملبورن


ندوة ثقافية ساخنة في سيدني


ايها الذاهبون الى شرق حوران :: الشاعر حسين الصالح الصخني


إعلان / جلسة حوارية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا


مناشدة (لتاهيل مكتبة الموصل) الى سفارة وقنصلية العراق في استراليا


مناشدة لتاهيل مكتبة الموصل الى سفارة وقنصلية العراق في استراليا


المهرجان الثقافي العراقي في أستراليا يفتتح فعالياته بـ شناشيل


أربيل ـ نزار حيدر / إنعقاد المؤتمر الثّاني للمُلتقى العراقي لمنظَّمات حقوق الانسان

مهرجان العراق في أفلام في متحف مدينة فيرفيلد يوم السبت 24 تشرين 1


دور الاعلام العربي والمهاجر في مواجهة التطرّف والعنف


تــابـعــونــا على تــويــتــر ...ا


البث التلفزيوني المباشر لجميع القنوات العربية


شاهد وأختار افلام ومسرحيات وتمثيليات


مشاهد مضحكة على اليوتيوب


عالم الأمومة والطفولة


أســتراليـات
 
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm1.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm2.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm3.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm4.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm5.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm6.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm7.gif
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm8.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm9.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm10.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm11.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm12.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm13.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm14.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm15.jpg
 
 
 
 

 
لاستكمال دراساتكم الجامعية
المعهد الأوروبي العالي لدراسات العربية
إستراحة القارىء
مـع الكاميرا الخفيـة
شركة البغدادية
للتصميم والإعلان والبرمجة
البث المباشر لمدينة
كربـــلاء المقدســة
المواقع العراقية الصديقة
Iraqi SITES

Bookmark and Share

     
إعمار | مجلس الادارة | تظاهرة الاسبوع | منتدى اعمار | الأعلانات التجارية | للتواصيل

المقالات المنشورة ليست بالضرورة تُعبِّر عن رأي إعمار - إعمار آمنت بتنوّع الطيف العراقي وعمق جذوره الحضاريّة
إعمار أول موقع إعلامي ألكتروني عراقي يصدر من القارة الأسترالية

 
© 2005-2010 Iraq2003