Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

للتواصل الاعلانات التجارية منتدى اعمار تظاهرة الاسبوع مجلس الادارة اعمار
 
Share |
طباعة اضافة الموضوع الى المفضلة حفظ الموضوع ارسل الموضوع الى صديق

المخدرات أخت الفساد في العراق


المخدرات أخت الفساد في العراق

زهير الدجيلي / بغداد :-  احتفلت بعض الجهات الصحية في العراق باليوم العالمي للمخدرات الذي صادف السادس والعشرين من هذا الشهر. والمفارقة الكبيرة في هذه المناسبة هي أنها كلما تزداد الاحتفالات بهذا اليوم يزداد تعاطي المخدرات وتهريبها ليس في العراق فحسب، بل في العالم.ا


واحسن وصف سمعته القبس اثناء تقصيها حقيقة انتشار هذه الآفة في العراق قول البعض ان المخدرات بالعراق الأخت الكبرى للفساد. وهو قول مجازي يراد به اعطاء الحجم الكبير لهذه الآفة التي انتشرت بشكل فظيع في العراق بعد احتلاله ووجود قوات اجنبية بعض الجنود فيها ساهموا في ترويجها وتعاطيها.ا

 

ووفق مصادر القبس، فان العراق ظل لزمن طويل «بلدا كحوليا» طوال وجوده على الخريطة الصحية المتعلقة بالتعاطي والادمان. فـ «العرق» عند العراقيين له القدح المعلى منذ زمن ابي نواس.ا


غير ان غزو المخدرات لهذا البلد بدأ بعد عام 2003 بشكل الحق الهزيمة بجميع انواع المشروبات الكحولية واصبحت المخدرات تلتهم اجساد الشباب وحتى الفتيان الصغار، فيما تصاحب ذلك آفة البطالة التي تجعل الشباب يجنحون الى الجريمة للحصول على المخدرات او لتوفير كلفة تعاطيها.ا


وقبل جمعتين وقف خطباء بعض المساجد في بغداد و كربلاء والنجف والبصرة والناصرية ينددون بانتشار المخدرات في العراق وما نتج عن ذلك من تفشي هذه الآفة الخطرة. وكأنهم جميعا اتفقوا على قرع جرس الانذار للحكومة لكي تفعل شيئا وهم يعرفون ان الحكومة ليس لديها اي خطة او مشروع للتصدي لهذا الخطر الذي يهدد العراق، الى درجة اصبحت زراعة الحشيش والمارجونا أمرا مألوفا في بعض المناطق، وبعض المزارع تعثر عليها الشرطة بالصدفة اثناء مطاردتها لبعض المجرمين المتهمين بجرائم مختلفة.ا


وفي شوارع العاصمة وبعض المحافظات، أصبح من السهولة رؤية مدمنين من مختلف الأعمار قد يكون بعضهم تعاطى الحبوب المخدرة التي اصبحت تتصدر هذه التجارة في العراق.ا

 

ولا يستغرب رؤية باعة جوالين على ناصيات الطرق مثلما كنا نراهم في الأفلام الأميركة. واحد منها على «اليوتيوب» نرى شابا عراقيا على طريق بغداد ابو غريب يبيع المخدرات لبضعة جنود اميركيين جالسين على دبابة.ا

 

والى جانب مافيات الفساد التي تلتهم المال العام وتأكل الأخضر واليابس ومافيات الاغتيالات بأسلحة كاتمة الصوت، وعصابات الارهاب المختلفة، برزت ايضا مافيات تجارة المخدرات بشكل لا مثيل له الى درجة يهدد امن الدول المجاورة للعراق ايضا.ا


وتقول مصادر القبس تعليقا على وفد رسمي عراقي سيزور ايران خلال اليومين القادمين لبحث اوضاع المعتقلين العراقيين في سجون ايران: ليت هذا الوفد يبحث أيضا مع الجانب الايراني خطة تعاون بين البلدين لمكافحة المخدرات. ذلك لأن ايران هي الممر الرئيسي الى العراق لهذه الآفة اللعينة التي اصبحت تفتك بالعراقيين وكأن هناك عصابات منظمة خلف الحدود وقدامها تنفذ بمهارة خطة تحويل العراق الى افغانستان اخرى، بحيث يتحول العراقيون من زراعة الحنطة الى زراعة المخدرات.ا


مواضيع ذات صلة
ندوة طبية حول أمراض الكلى والمسالك البولية في سيدني
تجنب مخاطر أمراض القلب .. قبل فوات الآوان
عـاجــل // بوخزة ابرة يمكنك انقاذ حياة انسان ! وسيلة للشفاء من السكتة الدماغية
بحث: زيادة الوزن (وليس زيادة السمنة) قد تطيل العمر!
خمس حقائق تتعلق بسرطان الغدة الدرقية
تصلب الشرايين أسبابه ... تأثيراته
نقل دماء يافعة لكبار السن يجدد الشباب
Fruits & The Cold Water-الفاكهة والماء البارد معلومات خطيرة
الشاي بعد الوجبات الدسمة .. كثيرا ما يرغب الناس بشرب الشاي
اسباب تساقط الشعر ؟؟؟
دراسة: عقاقير الاستاتين قد تحد من خطر الاصابة بسرطان القولون
هل تريد التخلص من الكرش بدون رجيم او تمارين
موظف مبدع
 
 

لللإطـــلاع على موقع لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية في أستراليا

أخبار العراق ساعة بساعة

حوار مفتوح مع المفكر ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف

بيــــان / تشكيل لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية

شاهد بالفيديو عاشوراء الامام الحسين في سيدني ـ أستراليا لعام 1432هـ .ا

أقلام حُرّة

محطات تلفزيونية عربية

وفود من لجنة العمل المشترك تسلم مذكرة التضامن الى القنصلية العراقية وتلتقي بعضو البرلمان الفدرالي الاسترالي


تغطية الوقفة التضامنية مع التظاهرات والإعتصامات


المحكمة الاتحادية تصادق على النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب


كلمة المرجعية الدينية / كلمة الفصل


هؤلاء من ساهم بخراب البصرة ؟!!


قصة واقعية / قوارب الموت / 13 / 7 / 1999


صراع الزعامات يضيع ملامح الدولة العراقية / الاستاذ تيسير سعيد الأسدي


لقــاء وإتفاق بين التيار الديمقراطي والحزب الشيوعي في استراليا


التكنوقراط تحدي المرحلة القادمة / الاستاذ جواد العطار


إستفتاء كوردستان مابين الحصار وقانون الأحزاب . الجزء الثاني

للإطلاع على العدد الجديد لجريدة العراقية الاسبوعية الصادرة في أستراليا


تــابـعــونــا على تــويــتــر ...ا


البث التلفزيوني المباشر لجميع القنوات العربية


شاهد وأختار افلام ومسرحيات وتمثيليات


مشاهد مضحكة على اليوتيوب


عالم الأمومة والطفولة


أســتراليـات
 
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm1.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm2.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm3.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm4.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm5.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm6.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm7.gif
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm8.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm9.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm10.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm11.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm12.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm13.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm14.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm15.jpg
 
 
 
 

 
لاستكمال دراساتكم الجامعية
المعهد الأوروبي العالي لدراسات العربية
إستراحة القارىء
مـع الكاميرا الخفيـة
شركة البغدادية
للتصميم والإعلان والبرمجة
البث المباشر لمدينة
كربـــلاء المقدســة
المواقع العراقية الصديقة
Iraqi SITES

Bookmark and Share

     
إعمار | مجلس الادارة | تظاهرة الاسبوع | منتدى اعمار | الأعلانات التجارية | للتواصيل

المقالات المنشورة ليست بالضرورة تُعبِّر عن رأي إعمار - إعمار آمنت بتنوّع الطيف العراقي وعمق جذوره الحضاريّة
إعمار أول موقع إعلامي ألكتروني عراقي يصدر من القارة الأسترالية

 
© 2005-2010 Iraq2003