Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

للتواصل الاعلانات التجارية منتدى اعمار تظاهرة الاسبوع مجلس الادارة اعمار
 
Share |
طباعة اضافة الموضوع الى المفضلة حفظ الموضوع ارسل الموضوع الى صديق

أستراليا تحاور المطربة الأكاديمية السورية الأستاذة لميس خوري العلوني


أستراليا تحاور المطربة الأكاديمية السورية الأستاذة  لميس خوري العلوني

محمد حسين سيدني / خاص لمجلة النجوم الاسترالية / نشر في العدد 232 النجوم تشرين الثاني 2016 أستراليا  :ـ الاستاذة  لميس خوري العلوني مطربة اكاديمية محترفة ، عضوة بنقابة الفنانين السوريين ومدرسة لمادة التربية الموسيقية بوزارة التربية والتعليم السورية تعزف على العود والاكرديون والبيانو تغني التراث بكل اطيافة ومنهم الموشح الاندلسي والدور المصري والقد والقصيدة والموال البغدادي ( السبعاوي ) ومعظم اغاني الزمن الجميل وكل ما تغنى ببلاد الشام . غنت للارض والجمال فأطلق عليها لقب ( اميرة الطرب الشرقي ) وابدعت بغنائها لكوكب الشرق حتى اصبح اسمها ام كلثوم سوريا ، شاركت بالعديد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية منها :ـ (( حلب عاصمة الثقافة الإسلامية ، ومهرجانات الأغنية السورية في حلب ، والكفرون ، والسنابل في بعمرة ، ومنّا إلى سوريا في حمص وطرطوس والسويداء وحماة ، ومهرجان الموسيقى العربية في دار الأوبرا . فضلاً عن مهرجانات عربية مثل المدينة في تونس، والأندلسيات في المغرب ، والمألوف في الجزائر.ا 

وعبر الأثير ومن مدينة سيدني الأسترالية كان لنا الحوار الجميل التالي.ا 

السؤال الأول : كيف كانت بدايات لميس في مشوار الفن ؟ ومن كان له الفضل عليك في إختيار طريق الطرب ؟

الجواب : سؤالكم هذا ذو شقيين الاول منهم لميس طفلة كباقي الاطفال بالمدرسة تلعب وتغني وتشارك بالحصص والانشطة المدرسية تنبهت لذالك معلمة الصف وادركت بأنني امتلك خامة صوتية تابعت دفاتري فوجدتني اكتب بخط جميل وارسم صور صغيرة على كل دفتر كمشروع ترتيب للدفاتر واحافظ على مظهري الخارجي . احبت مدرستي تلميذتها النشيطة اصطحبتني الى الادارة واسمعت صوتي لمدير المدرسة فنلت الاعجاب وطالبها المدير ان تحفظني اغاني الاطفال كي اشارك بحفلات المدرسة في عيد الطفولة .. عيد المعلم .. عيد الام .. عيد الوطن .. كـ ادارة مدرسة استدعت الموجّه المركزي للموسيقا بمديرية التربية ومدير الانشطة بمنظمة الطلائع لحضور احدى الحفلات وهنا كانت الخطوة الاولى حيث تبنى مشروعي المدير الفني لمنظمة الطلائع ، وقد تم اصطحابي الى الاذاعة وسجلت اغنيتين بأذاعة دمشق واعتبرت حينها أجمل صوت ناشئ .... طبعاً هذا لم يعجب اهلي خشية منهم على مستقبلي ودراستي بأعتقادهم لو اهتميت بالموسيقا والغناء قد اهمل دراستي وانا ابنتهم البكر وعلى اعتبار ان والدي يعمل بالجيش طلب نقله الى مدينة اخرى وبطبيعة الحال انتقلت معه وتم طي صفحة الموسيقا بدائرتي المنزلية الا انها لم تغب عني تابعت دراستي الابتدائية والاعدادية والثانوية وحصلت على الشهادة الثانوية فأصر والدي على متابعة دراستي بالمعهد العالي للعلوم السياسية فكان له ما اراد وعلى اعتبار ان القانون بسوريا يمنح الحائز على الشهادة الثانوية فرصة جامعية واحده ولآن الموسيقا هي معشوقتي وولهي كانت وما زالت تقدمت خلسة عن اهلي للامتحان من جديد وحصلت على شهادة ( بكالوريا ) ثانية تقدمت بموجبها لمعهد اعداد المدرسين ( موسيقا وغناء ) وحصلت على القبول بالمفاضلة والتمايز طبعا هنا اصبحت مرغمة فكنت اتغيب عن المعهد العالي للعلوم السياسية لآذهب الى معهد اعداد المدرسين وهنا تأتي الاجابة عن الشق الثاني من السؤال :: المدرسين وادارة المعهد ادركو شغفي للموسيقا وخامتي الصوتية فكنت اهتمامهم الاول ، المربي الفاضل والمعلم والاستاذ محمود العجان ( طيب الله ثراه ) هو من طلب مني الاهتمام بالغناء اكثر من العزف لآنني بالغناء سيكون لي شأن ذات يوم على اعتبار ان خامتي شرقية وطربية وتلك حالة نادرة . وإن استاذ مادة العود بالمعهد المرحوم منيف منون كان صاحب الايادي البيضاء بنهجي الطربي وما امتلكه من مخزون فقد كان اضافة لكونه مدرس هو فنان وحريص على الاصالة والفن الملتزم طبعا تخرجت من المعهد وبعد شهر اجريت اختبار قبول مدرسين وحصلت على المرتبة الاولى واصبحت مدرسة موسيقا من حينها ولم تزل اوراقي معلقة بالمعهد العالي للعلوم السياسية سنة 3 لغاية الان.ا

السؤال الثاني :  بما إنك أستاذة لميس فنانة أكاديمية وتعزفين على آلة العود والأكورديون والبيانو ، هل تعتقدين ان الدراسة الأكاديمية مهمة وتفيد الفنان في تطوير موهبته ؟

الجواب : بالتأكيد الدراسة الاكاديمية هي اساس النجاح ليس فنياً فقط بل على كل الاصعدة فهي تمنحك القواعد الاساسية للتطوير ويلي ذالك العلوم المهنية ( الصنعة ) وهذا يعني الخبرة الحياتيه خبرة الممارسة.ا

السؤال الثالث : نلاحظ ميلك الى التراث الغنائي السوري وخصوصا القدود الحلبية والموشحات وقد اجدت وإشتهرت به ؟؟ ما قصتك مع هذا اللون الطربي الاصيل ؟

الجواب : ان ميلي للغناء السوري هو رسالة اكثر من كونه مشروع فني والمقصود الحفاظ علية وعلى قوالبه من الغزو القادم من الدخلاء على الساحة الفنية تحت مسمى العولمة او الفن المتطور وبذالك هم يسعون لآفساد ذوقية المتلقي وطمث معالمنا وكي لا اكون صامته امام هذا الغزو فقد ذهبت بعيدا وارشفت التراث الفني لسوريا وبلاد الشام وماذا كان يغنى بكل منطقة او مدينة وسبب كل اغنية وقصتها والترنم والاهازيج والمنلوج المغنى بالامسيات وحلقات الرقص والغناء الكنسي وما ينشد بالزوايا والتكايا ودور العبادة بما في ذالك السرياني والاشوري والكلداني وما كان يغنى بجبل العرب والقدود الدمشقية وهنا اقصد ( ابو خليل القباني ) وتراثها واغاني المنطقة الوسطى وقدود الشيخ امين من حمص وايضا تراث الساحل السوري وغناء البادية واللون الفراتي والغناء المشترك ما بين الفراتي واهل الموصل وايضا اللون المشترك ما بين سوريا ولبنان والاردن وفلسطين على اعتبار جميعهم بلدان مجاوره ، وبالتأكيد كان الاهتمام الاكبر بتراث حلب مدينة الفن والعلم والحضاره وما تغنى بها من ادوار وموشحات وقصائد صوفية كلام ولحن واصل القد الحلبي واول من غناه القس افرام قبل حوالي 1600 عام.ا

السؤال الرابع : إشتهرت في جميع حفلاتك ومهرجاناتك الفنية بالغناء للسيدة الخالدة أم كلثوم ، وقد غنيت معظم أغانيها بجدارة وثقة وإحساس رائع . ما سر تعلقك وحبك المفضوح للسيدة أم كلثوم ؟

الجواب : صحيح قلما يتفق العرب لكن الشكر لله فقد اتفقوا على ان السيدة ام كلثوم ( رحمها الله ) كوكب الشرق ودرته على انها حالة نادرة ولن تكرر وتلك حقيقة للتاريخ حبي تجلى لآم كلثوم مطربة انتقائية استجمعت أجمل الصور الشعرية والجمل اللحنية الرائعة وخلدتهم بحنجرتها الذهبية واستقطبت حولها نخبة السميعة من متذوقين الموسيقا فمن لا يتمنى ان يتشبه بها طبعا انا احفظ للسيده ام كلثوم اكثر من 300 اغنية واغنيهم جميعهم لكن بروحي انا اعتمد ذالك على مبدأ الفوالت للتطريب.ا

السؤال الخامس : ما رأيك بالمشهد الفني الان في سوريا ؟ واين تضعين نفسك ؟

الجواب : طبعا لو قلت انني راضية عن المشهد الفني بسوريا فتلك مجاملة مفضوحة لآنني حقيقة غير راضية عن كل ما يجري فنياً بالوطن العربي وأحمل بذالك المسؤولية على كل القائمين بوزارات الثقافة والاعلام والفضائيات الخاصة وشركات الانتاج ، وكما قال شاعرنا الكبير مظفر النواب ( لا استثني احد ) اما اين انا اضع نفسي حالياً :: انا اقف بالظل اتمم رسالتي كفنانه ملتزمة واعمل على تهيئة جيل فني للمستقبل برنامج ذافويس الاطفال الاخير انا قدمت له ثلاث اطفال وصل اثنين منهم للنهائيات الطفل عبد الرحيم الحلبي الذي كان ضمن فريق كاظم انا دربته ثلاث سنوات وانا من قدمه للطلائع وارسله الى ذافويس ايضا الطفلة غنى ابو حمدان انا من دربها وارسلها للبرنامج وسيبقى هكذا وضعي الى ان تنجلي هذا السحابة ويستقر وضع المنطقة . تاريخنا نحن كفنانين نسافر للمشاركة بالمهرجانات ونحظى بكل التسهيلات . بالشهر التاسع من العام الماضي دعيت للمشاركة بمهرجان اجيال الموسيقى العربية بمصر ولم يكتب لي النصيب لآن السفارة المصرية بدمشق لم تشأ ان تمنحني تأشيرة دخول لمصر . ايضا هذا العام دعيت لاقامة حفل على دار الاوبرا المصرية ولم استطع الحصول على ثمة دخول لذالك انا حالياً اتظلل بجانب الجدار.ا

السؤال السادس : هل لديك تجارب لأغاني منفردة على شكل فيدو كليبات ؟ وهل لديك مشاريع مستقبلية لتنفيذها ؟

الجواب : طبعا انا عندي بعض الاغاني الخاصة وان كانت قليلة لكن الفيديو كليب يعتمد على الصورة والحركة والايقاع السريع وهذا لا يتناسب مع الاغنية الطربية كما ان شركات الانتاج لا تحبذ هذا النوع من الغناء على اعتباره لا يدر ربحاً مادياً اما بالنسبة لمشاريع مستقبلية فهذا علمه عند الله اما بالافق الحالي فلا شيء منظور.ا

السؤال السابع : ما هي أبرز محطات حياتك الفنية ؟ وما هي امنياتك الشخصية كفنانة وانسانة ؟

الجواب : المحطات الفنية كثيرة وايضا الاحلام كبيرة ، واهم امنياتي ان يعود الامن والامان لتسود المحبة والسلام بكل العالم.ا

السؤال الثامن : هل  تعتقدين أن موجة الغناء الهابط أثرت على مكانة ودور الفنان الحقيقي في الانتشار ؟

الجواب : هذا صحيح لكن ليس بالمطلق فموجة الغناء الهابط لم توقف الفنان الحقيقي عن العمل او النشاط او الانتشار لآن كل خط وله مساره لكن بكل اسف بعض الفنانين استسهلو الطريق الاقصر وذهبو بأتجاه الانحدار.ا

السؤال التاسع : ما  هو جديدك ؟؟

الجواب : الجديد هو اغنية وطنية اسمها (( يا سيدي العراق )) كلمات الاستاذ نائب الشواف والحان الاستاذ حامد الربيعي وبصوتي انا مشاركة مني واصالة عن نفسي ونيابة عن الفنانين السوريين ((((( للعراق العظيم ))))) ارضاً وشعباً ، وايضا من الجديد دعوة كريمة من ادارة مهرجان المبدعين ببغداد لآقامة حفل فني هناك ويصار الى تكريمي بنفس المهرجان.ا

وأخيرا ::  أستاذة  لميس خوري العلوني : ما تقولي لقراء مجلة النجوم في استراليا ؟

اخيرا اوجه اجمل تحية للساده القراء ومتابعين مجلة النجوم في استراليا ، ولن يفوتني ان اقدم شكري وامتناني للسيد محمد حسين الذي اتاح الفرصة لي بالتواصل معكم ، انا منكم ولكم ... محبتي وودادي للجميع لميس خوري العلوني دمشق سوريا.ا


مواضيع ذات صلة
الى اليمن // حسين الصالح الصخني
قبل الغروب الأخير // الأستاذ الشاعر حسين الصالح الصُخني
يَتهادى حُلماً / الأستاذ الأديب ماجد الغرباوي
حوار مع الاستاذة الشاعرة سوزان عون ـ سيدني / أستراليا
المخرج د. موفق ساوا ينهي تصوير فيلمه الاول بلاد النهرين ليست للبيع
فيلم (بلاد النهرين ليست للبيع) للمخرج الدكتور موفق ساوا / في مهرجان كان السينمائي
دعوة لتوقيع كتاب (تراتيل غير مغناة) للاستاذ صباح عبد الرحمن
انحدار الأخلاق وتفسّخ السلوكيات فـي المجتمع العراقي
الحركات الاسلامية ـ قراءة نقدية في تجلّيات الوعي للأستاذ الأديب ماجد الغرباوي // كتاب جديد عن مؤسسة المثقف
بقايا ذاكرة مهشّمة / بقلم الدكتور موفق ساوا ـ سيدني / استراليا
إدارة التوحش في الخليج // الاستاذ أحمد الياسري ـ سيدني
المؤتمر الاول للوحدة الاسلامية في لندن
نجاح جديد على المسرح الوطني لمسرحية عن الرسول انطلقت من كربلاء
شجون: «ذاكرة من ورق» يناقش قضايا حساسة بشفافية
فقهاء التكفير..مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ / نزار حيدر
 
 

لللإطـــلاع على موقع لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية في أستراليا

أخبار العراق ساعة بساعة

حوار مفتوح مع ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف

بيــــان / تشكيل لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية

شاهد بالفيديو عاشوراء الامام الحسين في سيدني ـ أستراليا لعام 1432هـ .ا

أقلام حُرّة

محطات تلفزيونية عربية

بيـــــان الى الجالية العراقية في استراليا والعالم/ يخص محنة المندائيين في دول الانتظار


ألعراق أمامَ خيارات أحلاها مُرّ / بقلم الاستاذ عزيز الخزرجي


إحتفائية ادبية للأخ الشاعر الاستاذ أحمد الياسري في مدينة ملبورن


ندوة ثقافية ساخنة في سيدني


ايها الذاهبون الى شرق حوران :: الشاعر حسين الصالح الصخني


إعلان / جلسة حوارية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا


مناشدة (لتاهيل مكتبة الموصل) الى سفارة وقنصلية العراق في استراليا


مناشدة لتاهيل مكتبة الموصل الى سفارة وقنصلية العراق في استراليا


المهرجان الثقافي العراقي في أستراليا يفتتح فعالياته بـ شناشيل


أربيل ـ نزار حيدر / إنعقاد المؤتمر الثّاني للمُلتقى العراقي لمنظَّمات حقوق الانسان

مهرجان العراق في أفلام في متحف مدينة فيرفيلد يوم السبت 24 تشرين 1


دور الاعلام العربي والمهاجر في مواجهة التطرّف والعنف


تــابـعــونــا على تــويــتــر ...ا


البث التلفزيوني المباشر لجميع القنوات العربية


شاهد وأختار افلام ومسرحيات وتمثيليات


مشاهد مضحكة على اليوتيوب


عالم الأمومة والطفولة


أســتراليـات
 
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm1.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm2.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm3.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm4.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm5.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm6.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm7.gif
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm8.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm9.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm10.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm11.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm12.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm13.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm14.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm15.jpg
 
 
 
 

 
لاستكمال دراساتكم الجامعية
المعهد الأوروبي العالي لدراسات العربية
إستراحة القارىء
مـع الكاميرا الخفيـة
شركة البغدادية
للتصميم والإعلان والبرمجة
البث المباشر لمدينة
كربـــلاء المقدســة
المواقع العراقية الصديقة
Iraqi SITES

Bookmark and Share

     
إعمار | مجلس الادارة | تظاهرة الاسبوع | منتدى اعمار | الأعلانات التجارية | للتواصيل

المقالات المنشورة ليست بالضرورة تُعبِّر عن رأي إعمار - إعمار آمنت بتنوّع الطيف العراقي وعمق جذوره الحضاريّة
إعمار أول موقع إعلامي ألكتروني عراقي يصدر من القارة الأسترالية

 
© 2005-2010 Iraq2003