التفاصيل

أزمة العراقيين على حدود بيلاروسيا تميل للتهدئة والخميس أول رحلة لإعادتهم

الإقليم: المهاجرون من كردستان يهدفون لطلب اللجوء

أزمة العراقيين على حدود بيلاروسيا تميل للتهدئة والخميس أول رحلة لإعادتهم

بغداد – قصي منذر

قررت الحكومة العراقية تسيير الخميس المقبل ، اول رحلة جوية لاعادة مهاجرين عراقيين عالقين في مينسك بشكل طوعي ، فيما حظرت الخطوط البيلاروسية صعود المسافرين العراقيين على متن طائراتها القادمة من الامارات. وتميل ازمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا الى التهدئة ، ولاسيما بعد تعهد الرئيس الكسندر لوكاشنكو بالعمل على اعادة الاف العالقين على الحدود ، وان بلاده لا ترغب بأن تتصاعد الازمة الراهنة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في تصريح متلفز تابعته (الزمان) امس إن (العراق سيسير رحلة أولى للراغبين بالعودة الطوعية الخميس المقبل)، محذرا (العراقيين من شبكات تحاول استغلالهم لاغراض متعددة)،  ولفت الى ان (الوزير فؤاد حسين اجرى اتصالات عدة مع نظرائه بالاتحاد الأوربي لبحث الأزمة، حيث تم تعليق عمل القنصل البيلاروسي بسبب تقديرات داخلية وتبادل معلومات مع بلدان الاتحاد التي افادت بوجود مجموعة من القرائن، والتأكد من حدوث حالة منح سمات دخول لبيلاروسيا غير حقيقية)، مبينا ان (الوزارة ترأس لجنة حكومية عليا لمتابعة الملف واتخذت قرارا بوقف الرحلات المباشرة بين العراق وبيلاروسيا والموضوع حد من سفر العراقيين إلى هناك بنسبة معينة، لكن المشكلة هي من يسافر لبيلاورسيا عبر رحلات من خارج العراق ،وفرت ممرات كتركيا وقطر والإمارات ومصر)، مؤكدا أن (الحكومة لا تملك صلاحية منع الرحلات من الخارج ،لكن تركيا قامت بمنع سفر العراقيين منها إلى بيلاروسيا)، ومضى الى القول ان (الوزارة رصدت تسجيل 571 عراقياً في مقاطعتين ضمن ثمانية مخيمات هناك، ولا يمكن احصاء الاعداد كاملة لأن الشريط الحدودي يمتد 680 كيلومترا، وهناك إعراض عن العودة لدى البعض).بدوره، أصدر مجلس أمن إقليم كردستان، توضيحاً بشأن هجرة المواطنين من الإقليم.وذكر المجلس في بيان تلقته (الزمان) امس أنه (منذ مدة أصبحت هجرة المواطنين من الاقليم للدول الغربية ظاهرة أو شائعة لاخذ اللجوء)، ولفت الى ان (قسما من هؤلاء هاجروا عن طريق حزب العمال الكردستاني ومجموعة من المهربين وبعض شركات السياحية وقسما عبر التجارة السياسية ،تم استغلالهم بطرق متنوعة)، مؤكدا ان (المواطنين الموجودين في بلاروسيا ،سافروا بطريقة قانونية، ولكن بعد وصولهم حاولوا العبور إلى بلد أخر)، مشيرا الى ان (الاقليم أصبح منطقة امنة للتعايش السلمي، كما يستقبل العديد من السواح، وان مناطق متعددة استمتعوا من هذا الامن والاستقرار ،وأصبح مكان اقامتهم)، وتابع ان (الهدف من التهم الموجهة للإقليم ،هو أخذ اللجوء، وهي غير حقيقية). واعلن برلمان الاقليم ، إرسال لجنة إلى بولندا لبحث أوضاع اللاجئين هناك.وقالت رئيس البرلمان ريواز فائق إن (ما يحصل على الحدود البيلاروسية البولندية غير قانوني، وتحول إلى ظاهرة)، واشارت الى ان (برلمان الإقليم قررإرسال لجنة الى بولندا للقاء مسؤوليها والمنظمات الإنسانية لتحسين أوضاع اللاجئين هناك ومساعدتهم).

واعرب رئيس الحكومة مسرور البارزاني ، في وقت سابق، عن قلقه من أوضاع المهاجرين الاكراد على حدود بيلاورسيا وبولندا. وقال في تغريدة على تويتر (قلق بشأن محنة المواطنين هناك ، ونعمل مع الشركاء لضمان سلامتهم وأمنهم)، واشار الى ان (رفاهيتهم هي مسؤوليتنا المشتركة، لقد تم خداعهم من قبل المهربين، واستغلوا من قبل شبكات في الخارج). الى ذلك ،أكد رئيس بيلاروسا ألكسندر لوكاشنكو ،أن بلاده تعمل على إعادة آلاف المهاجرين العالقين عند الحدود مع بولندا. وقال في تصريح امس ان (العمل جار بشكل نشط في هذه المنطقة لإقناع المواطنين للعودة الى بلدانهم ،لكن لا احدا يرغب بذلك)، وتابع انه (بإمكان بيلاروسا نقل المهاجرين على متن ناقلتها الوطنية بيلافيا إلى ألمانيا ما لم توفر بولندا ممرا إنسانيا)، مؤكدا ان (بلاده لا ترغب بأن تتصاعد أزمة المهاجرين إلى نزاع)، وأعلنت شركة بيلافيا منع المسافرين السوريين والعراقيين واليمنيين والأفغان من الصعود على متن رحلاتها القادمة من الإمارات بطلب من الأخيرة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter