التفاصيل

قصيدة الوداااع / حسين الصالح

وداعاً جمالُ المهندسُ نمْ — هنيئاً لك النومةُ السرمدُ
تآخيتَ وابنَ اخي فارسٍ — بروحَينِ ساقهما موعدُ
شهيدٌ رقى إثرَ مستشهدٍ — نجيدٌ مشى إثرهُ منجِدُ
وهذا الفتيّ و ذاك الأبيّ — وسيفُ الكرامةِ لا يغمدُ
بوجهَيهما يستضيءُ النهارُ — وشمسٌ لرمسَيْهما تسجدُ
وآثارُهم في طريقِ المطارِ — دروسٌ لمنْ شاء.. لا تنفدُ
حسين الصالح

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter